نظام محطة طقس جوية ترسل قراءاتها للإنترنت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

اليوم سأتحدث عن مشروع تخرجي من بكالريوس الهندسة الكهربائية .. وهو عبارة عن جزئين .. جزء خاص بالهاردوير وجزء خاص بالسوفتوير .. فعلى الهاردوير قمت ببناء مايكروكونترولر وكذلك كل السنسرات لقياس المتغيرات الجوية المختلفة .. وهي المطر ودرجة الحرارة وسرعة الرياح والرطوبة الجوية .. ويقوم هذا المتحكم بإرسال كل المتغيرات إلى الكمبيوتر والذي بدوره يحولها إلى السيرفر على شبكة الإنترنت.

 

قريباً سأشرح كيف يتم ذلك تقنياً .. وسأوفر نسخة من تقرير المشروع باللغة الإنجليزية .. وسأحاول شرح الأكواد والسيركت باللغة العربية .. وبالتفصيل ..

 

Posted in Uncategorized | Leave a comment

ما عندو وجيع ..

ضربة اليرموك التي قامت بها دولة معتدية على السودان، اصبحت تُقابل بالقهقهات من معارضي وطن الجلود، وغيرهم من الذين فرحوا بأن بلد الفقراء والمساكين قد تم ضربه بواسطة دولة عدوانية لا تعرف قوانيين دولية ولا مواثيق عالمية .. إن ضرب السودان من قبل هذه الدولة كان يجب أن يُقابل بإستنكار تام، من كُل سوداني غيور .. وبعد ذلك نتفق أو نختلف حول اداء وزارة الدفاع والأمن الضعيف والركيك والذي لا يرقى حتى لمراقبة “عجلة” دعك عن مراقبة طيران عالي التقنية!!

كُل يوم أوتكس فيها بقراءة مواضيع تدل على العدوانية ليس تجاه الحكومة، بل صراحة تجاه الوطن .. فهُنالك أناس كُثُر إختلطت عليهم الحكومة والوطن .. رُغم أني أعرف تماماً أن الحكومة فعلاً تستغل بطريقة غير اخلاقية مواقف الوطنية لتظهر بها على أنها دعم لها وليس للسودان .. ولكن حتى لو كان كذلك .. هذا لا يعطينا الحق أن نترك وطنيتنا ليتبنوها هُم .. بل علينا أن نحميها منهم ..

إن الوطن اليوم .. في حاجه إلى وجيع .. فكُل اليوم في شُغل فاكهون .. مُعارضة وحكومة وفُرادى وجماعات..

فهؤلاء يدعمون الدول المعتدية، وهؤلاء يبررون فشلهم العسكري بتبريرات واهية، وأؤلئك يُضربون ويستشهدون في سبيل الله فُقراء ..

فعلاً ما عندو وجيع!!

Posted in Uncategorized | Leave a comment

الدراسة في ماليزيا ..

قريباً جداً .. سأضع رُوشتة للدراسة في ماليزيا

 

Posted in Uncategorized | Leave a comment

المدونين السودانيين متضامنون مع صحيفة الجريدة(بيان)

ما تم من اغلاق لصحيفة الجريدة السودانية و مصادرة ممتلكاتها مساء الثلاثاء 27 سبتمبر من قبل السلطات الامنية يعتبر مخالفة لكل النصوص و القوانيين السودانية و الدولية ويمثل ذلك استمراراٌ لسياسة التحجير علي صوت الرأي الاخر و تقييداٌ لحرية الصحافة .
شبكة مدونون سودانيون بلا حدود اذ تدين و تشجب هذا الفعل تحقيقاٌ و تنفيذاٌ للشعارات المعلنة من قبل السلطات المسئولة في حرية الاعلام و الصحافة.و ان تتم الاجراءات وفق الجهات القانونية و المختصة .
و علي ذلك نعلن كمدونيين سودانيين تضامننا الكامل مع صحيفة الجريدة و نتمني ان تري النور قريباٌ و نعيش في ظل صحافة حرة بلا قيود.
28 سبتمبر 2011
شبكة مدونون سودانيون بلا حدود
_____________________________________
نؤكد على بيان الإخوة في إتحاد المدونين السودانيين وأن لا تهاون في مثل هذه الحريات التي وهبها الله للناس .. فكيف يقتلعها أحد ما ؟
Posted in Uncategorized | Leave a comment

Apply to be a TED2012 Fellow!

Apply to be a TED2012 Fellow!

Calling all innovators! The TED Fellows program is looking for YOU! The search is on for the next class of TED Fellows. The Fellows program is looking for 20 outstanding multidisciplinary innovators from around the world – techies, entrepreneurs, artists, scientists, bloggers, filmmakers, musicians, activists,
and more.

Apply today at http://www.ted.com/fellows/apply
Applications are open through July 25, 2011

About the TEDFellows program

TED Fellows is an international fellowship program designed to nurture great ideas and help them spread around the world. Each year, we select a group of 40 individuals who demonstrate world-changing potential, inviting them to participate in either the TED or TEDGlobal Conference. At the end of the year, we select 10 of these Fellows to participate in an extended two-year Senior Fellowship, bringing them to five consecutive conferences. The principal goal of the program is to empower Fellows to effectively communicate their work to the world.

The TED Fellows program focuses on attracting applicants living or working in five parts of the globe: the Asia-Pacific region, Africa, the Caribbean, Latin America, and the Middle East, with consideration given to applicants from the rest of the world. (Applicants must be proficient in English.) The program seeks remarkable thinkers and doers who have shown unusual accomplishment, exceptional courage, moral imagination, and the potential to increase positive change in their respective fields. TED Fellows focuses on innovators in technology, entertainment, design, science, film, art, music, entrepreneurship, and the NGO community, among other fields.

As part of the Fellowship, TED Fellows receive conference admission, round-trip transportation, and full accommodation for TED2012, February 27th – March 2nd. Fellows also participate in a three-day pre-conference where they present a short talk about their work, which will be considered for TED.com. Other benefits include elite skill-building courses taught by world experts, social opportunities, and surprise extras.

For more information:
Visit: http://www.ted.com/fellows
Follow: @tedfellow
Watch: http://www.youtube.com/user/TEDFellowsTalks
Join: http://www.facebook.com/TEDFellow
Read: http://tedfellows.posterous.com

Posted in Uncategorized | Leave a comment

التاسع من يوليو في العام الحادي عشر بعد الألفية الثانية

بادئ زي بدء .. مِن مُنطلق الأدب والأخلاقيات الوطنية نُبارك لإخواننا في جنوب السودان قيام دولتهم الوليدة، ونتمنى لهم الإستقرار والنماء والتقدُم .. واليوم هو يوم خُزيان عظيم بالنسبة لأهلنا في شمال السودان .. بكُل أطيافهم، لأنهم لم يستطيعوا أن يحافظوا على الوصية التي وصانا بها أجدادنا، فهُم لم يوصونا بتصدير البترول أو كنز الدهب والدولار .. كانت وصيتهم أغلى ولكن ساستنا ومفكيرنا الإستراتيجيين العِظام لهم رؤية أخرى .. فأتجهوا وراء ملذاتهم الدُنيوية وشفطوا نفط السودان ودولارته وجُنيهاته في فترة وجيزة .. ولكنهم خسروا أغلى شئ .. خسروا تُراب الوطن .. التُراب الذي مِنه خُلقوا وإليه يرجعون .. يبدو أن جدودنا كانوا أعمق رؤية مِنا وأطوّل نظراً من إستراتيجيينا حملة الدرجات العُليا والسُمعة الدُنيا

وجاءوا في آخر لحظات يوم قيامة الإنفصال يؤدون صلاة الكذب والرياء، بأن خريطة السودان أصبحت أكثر جاذبية بالمايوه الجديد التي ترتديه .. نعم وأصبحت أكثر ثراء ونظافة وحلت رحمة السماء في هذا اليوم المُبارك عليها .. حتى أتضح أن هُنالك بترول في شمال السودان لم نكُن نعرف عنه طوال تِلك السنوات .. وذهب .. ودولارات رُبما في أسفل تِلك الرمال الفرعونية

الساذجون وحدهم من يُصدِقون أولئك العُصبة التي حكمت السودان وساقته ومواطنيه إلى جحيم الدُنيا قبل جحيم الآخرة الذي أيضاً قادتهم إليه برشاويها وتجارتها بإسم الدين.

لم يتقوا الله في هذا الوطن، بل تطاولوا في الوصف والتنكيل .. وأراد الله شيئاً كان مفعولاً .. وإذا قضى الله أمراً .. كان أمره مقضياً .. إذ يقول للشئ كُن فيكون .. فسبحان الذي بيده ملكون كُل شئ .. وإليه ترجعون

هذه ضربة بداية لأيام لم ولن يشهدها السودان من قبل .. ستتوارى إنكشاف عوراته بعد أن ذهب جزء مِنه .. ستذهب البقية .. وسيذهب السودانيون بلا عودة .. إلى جحيم الدُنيا .. ومنهم من سيذهب بعدها رُبما لجحيم الآخرة .. لينول الأخسريْن والعياذ بالله

أولئك الحالمون بتوحيد الوطن من جديد، فهذا حُلمُ جميل .. لكنه مجرد توّهمات لشخص لم يقرأ في التاريخ سطراً .. ولم يعرف تجارب الغير.

Posted in Uncategorized | Leave a comment

مُسلسل الإخوان المُسلمين .. إجحافٌ وإهانة المُكرمين

بالأمس إنتهت الحلقة الأخيرة من مُسلسل الإخوان المُسلمين بقلم وسيناريو من يُدعي وحيد حامد، وهي تسلسل لأحداث من صنع خيال الكاتب كما أفادت أُسرة الأستاذ حسن البناء مُرشد الجماعة وإمام الإخوان المُسلمين ومنشئ الجامعة في مِصر،

 إني كشخص مُسلم مُستقِل دينياً وسياسياً وقليل المعرفة ضحيل الإحتكاك بالسياسة ولا تربطني بها غير نشرات الأخبار ومقالات الكُتاب على الإنترنت، أما إستقلالي دينياً فأنا لا أنطوي تحت لواء جماعة أو حزب ديني وأما سياسياً فأنا لا ولم أنتمي لأي حزب سياسي إطلاقاً، لذلك رُبما غالباً ما تكون وجهة نظري هذه حيادية إن وفقنا الله في ذلك، حقيقة أنا شخصياً أجريت بعض الإحصاءات في إطار من أعرفهم فوجدت أن الكثير من المُسلمين تضايقوا من هذا المُسلسل فهُم في لحقيقة ليسوا بإخوان ولكنهم تأخذهم غيرة على دينهم، كما أن تزييف الحقائق شئ مُوجع، فمن يعرف في التاريخ الفاً وباءاً يستطيع أن يجزم بأن هذا المُسلسل فيه من الكذب والتلفيق والتدليس “ما يُودي في دهية” .. والمقصود هُنا كما هو واضح هو تدليس ماضي الجماعة بأي طريقة كانت في هُجوم واضح لا ينكره إلا ذو مصلحة أو قليل معرِفة .. لا أنسى إطلاقاً تِلك اللقطات التي يصورون فيها الجماعة الإسلامية التي تُعلم الدين كجماعات المأسونية وعبدة الشيطان، حيث يأتي أحدهم ليُقسم على الولاء للجماعة فيقول الشيخ مُرشد الجماعة: يا فُلان أغلق النور .. فيغلقه أحد الموجودين بالمكان ويضع مُسدساً فوق كتاب القرآن الكريم ويضع يد المُنضم الجديد يده فوق المُسدس الذي هو بدوره فوق كتاب الله ويبدأ بقراءة القسم وسط أجواء أقرب لعبدة الشيطان والعياذ بالله .. هكذا أراد الكاتب أن يقول بأن هذه الجماعة هي جماعة أقرب ما تبدو للمافيا مِن أن تكون جماعة إسلامية .. ولا ننسى أبداً أن المسلسل هاجم النقاب بحد ذاته فالمُسلسل معنيٌ بالدين الإسلامي عن قصد .. والجماعة هدفه الثاني على ما يتضح !! ويتضح ذلك تماماً في مشهد يصوِّر فيه الكاتب أسرة النائب العام تتناول في الطعام وإذا بالخادمة تدخل عليهم منقبة فيدور بينهم حديثٌ مُجمله أن إما أن تغادر المنزل وإما أن تخلع النقاب !! وكثير من المشاهد التي توضح هدف المُسلسل .. الذي أُختتم بعبارة إلى الجزء الثاني .. وأختتم بكذبهم عن أن الإمام كان خائف من أن يموت من الجماعة أو من الحكومة .. ويريدون أن يقولوا أن الإمام كان يُحب الحياة والقيادة لذاتها وكأنما عمله كُله رياء .. !! نقول إنا لله وإنا إليه راجعون .. اللهم أخلف لنا في مصيبتنا وأأجرنا فيها يا رب العالمين .. ولنا من الحديث مزيد إن أطال الله في الأعمار ..

Posted in Uncategorized | 1 Comment